قامت جمعية الكتاب المقدس في لبنان ، بالشراكة مع جمعيات الكتاب المقدس في اليونان وقبرص ، بتوزيع 10000 نسخة من العهد الجديد خلال زيارة البابا فرنسيس والقداس الإلهي في ملعب GSP  نيقوسيا ، في 3 كانون الأول 2021.

بدأ كل شيء عندما كان الأمين العام والمدير العام الدكتور مايك باسوس ، يقوم بزيارة في 10 تشرين الثاني إلى رئيس أساقفة قبرص في الكنيسة المارونية سيادة المطران سليم صفير ، وسأله عن الاستعدادات للزيارة البابوية إلى قبرص واليونان من 2 إلى 6 كانون الأول 2021. الدكتور باسوس سيادة المطران عن كيفية توزيع الجمعية 200000 نسخة من العهد الجديد خلال زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر إلى لبنان في عام 2012. قال باسوس: “أضاءت عيون المطران سليم وسأل عن إمكانية القيام بذلك في قبرص، فسيتحقق حلمي كرئيس أساقفة ، حيث لا يوجد شيء أكثر قيمة من العهد الجديد كتذكار لزيارة البابا “.

أكمل الدكتور باسوس: “أخذت على عاتقي تحقيق الحلم في مثل هذا الوقت القصير. أعطاني سيادته بركته وباشرت الاتصال بالسفير البابوي، حيث اتصلت به في نفس الليلة وأرسلت إليه المبادرة المقترحة عبر البريد الإلكتروني. بعد بضعة أيام وبعد تبادل العديد من رسائل البريد الإلكتروني والمعلومات ، تلقينا أخيرًا موافقة الفاتيكان على طباعة وتوزيع 5000 نسخة باللغة اليونانية للقبارصة الموارنة، و 5000 نسخة باللغة الإنجليزية للجماعات الآتية من عدة بلدان، وكان قد بقي حوالي 15 يومًا للزيارة “.

ما تبع ذلك لم يكن أقل من معجزة. عمل فريق جمعية الكتاب المقدس في لبنان بلا كلل لإعداد تصميم الغلاف، والحصول على النص اليوناني الحديث وترجمة الأخبار السارة من جمعيات الكتاب المقدس اليونانية والأمريكية ، وجمع الأموال ، وطباعة الأناجيل ونقل 10000 نسخة جواً إلى قبرص، وتخليصها و تسليمها قبل يوم واحد من وصول البابا فرنسيس إلى الجزيرة.

رغم الأزمات والتحديات التي يمر بها لبنان ، إلا أن هذا المشروع جاء كمنارة أمل في وسط الظلام.
ظهر الأمين العام في نشرة الأخبار على أحد التلفزيونات البارزة ليشرح أنه بالرغم من التحديات الحالية، هناك دائمًا حلول لذوي الإرادة الصلبة. كما تمت دعوته لإجراء مقابلة لمدة ساعة على قناة سات 7 التلفزيون المسيحي الفضائي ، للحديث عن هذا المشروع والزيارة البابوية. كان موضوع الزيارة: “تعزية بعضنا البعض في الإيمان” مستوحى من اسم الرسول برنابا ، وهو مواطن قبرصي.

سافر الأمين العام لجمعية الكتاب المقدس في اليونان الزميل ميخاليس شاتزيغيانيس، والمسؤول أيضًا عن العمل في قبرص ، إلى الجزيرة للمشاركة في القداس البابوي. وشارك في الزيارة أيضًا بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للموارنة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، الذي قام بتمديد إقامته للقيام بزيارات للرعايا المارونية في الجزيرة. أثنى غبطته على عمل جمعيات الكتاب المقدس من أجل مبادرتها العابرة للحدود.

 لم يكن هذا المشروع ممكناً أبداً لولا دعم العديد من جمعيات الكتاب المقدس الشريكة التي رعت المشروع في مثل هذا الوقت القصير. أضاف الدكتور باسوس: “فرص التوزيع الفريدة من نوعها مهمّة جدًّا؛ مشهد العمال المهاجرين والوافدين الذين يطلبون نسخًا من الإنجيل لأصدقائهم الذين لم يتمكنوا من الحضور إلى القداس كان مدعاة للتواضع.”