مجموعة من معلمي التعليم المسيحي إلى جانب الأب بطرس عازارالأمين العام للمدارس الكاثوليكية في لبنان، والأب جوزيف سويد وموظفو جمعية الكتاب المقدس اجتمعوا في 4 تشرين الأول 2019 في مركز جمعية الكتاب المقدس لحفل إطلاق كتاب جيل الإنجيل المصور.

مجموعة من معلمي التعليم المسيحي في إطلاق كتاب جيل الإنجيل

بدأ الحدث بكلمة ترحيب من الدكتور مايك باسوس، الأمين العام والرئيس التنفيذي لجمعية الكتاب المقدس في لبنان.

الكتور مايك باسوس يلق كلمة ترحيب

 الأب جوزيف سويد، مؤلف محتوى الكتاب، شكر جمعية الكتاب المقدس لتبنّيها مشروع جيل الإنجيل وشارك قصة بداية تـأليفه للكتاب.

أكمل الأب سويد “لقد بدأ جيل الإنجيل معي”، فأثناء قراءته للكتاب المقدس ظهرت أسئلة كثيرة وعندما ذهب للبحث عن إجابات، لم يكن من السهل العثور عليها وتساءل لماذا لم يتمكن من العثور على قاعدة بيانات لمثل هذه الأسئلة في أي مكان.  دفعه ذلك إلى البدء في تدوين جميع الإجابات والأسئلة التي وجدها على طول الطريق، ومشاركتها مع الآخرين في مسابقات بيبلية ممتعة.

الأب جوزيف سويد

الآن، مع كتاب جيل الإنجيل والترجمة العربية المشتركة يأمل الأب جوزيف وجمعية الكتاب المقدس في أن يحفز ذلك الجيل الجديد على القراءة خاصّةً وأنّ الخط الكبير وواضح، والرسوم التوضيحية تجذب القارئ، ومجموعة واسعة من الأسئلة تساعد على التأمل في كلمة الله.

كان من المهم أن يتعرّف أساتذة التعليم المسيحي على كتاب جيل الإنجيل لأنهم يلعبون دورًا كبيرًا في مساعدة طلابهم على فهم الكلمة والاستمتاع بها.

 الأب بطرس عازار

أنهى الأب بطرس عازار بآية من المزمور 119: 105 “كلمتك مصباح لخطاي ونور لسبيلي” وتلاها صلاة ختامية.

سخة من كتاب جيل الإنجيل المصور كهدية

 

 خُتم اللقاء باستقبال صغير وتلقى جميع المدعوين نسخة من كتاب جيل الإنجيل المصور كهدية.

تهدف جمعية الكتاب المقدس إلى تلبية مختلف حاجات المجتمع من خلال كلمة الله الفاعلة. وبما أنّ جمعية الكتاب المقدس منظمة مسيحيَّة مسكونية، لا تبتغي الربح، فهي تعمل على نشر رسالة الكتاب المقدس وتعميق ثقافته لجميع الأجيال، وذلك من خلال ترجمة الكتاب المقدس ونشره بالوسائل المقروءة والمسموعة والمرئية والرقمية كافة، التشجيع على قراءة كلمة الله والتفاعل معها، دعم الكتاب المقدس ومناصرة قضيته لإعلاء شأن كرامة الإنسان والشراكة مع جميع الكنائس والمؤسسات المسيحية كافة.