يوم الأثنين 29 كانون الثاني 2018 تم توقيع إتفاقية بين جامعة الروح القدس الكسليك وجمعية الكتاب المقدس في لبنان والمطران جوزيف نفاّع عضو الرابطة الكتابيية في لبنان لبحث ونشر”الكتاب المقدس ولبنان“.

بناءً على إتفاقية الشراكة الموقعة بين جمعية الكتاب المقدس وجامعة الروح القدس، استقبل رئيس الجامعة الأب البروفسور جورج حبيقة حفل التوقيع على اتفاقية العمل الثلاثية بحضور الأمين العام لجمعية الكتاب المقدس الدكتور مايك باسوس والمطران جوزف نفاع النائب البطريركي على أبرشية زغرتا – الجبّة المارونية والذي سيقود هذا المشروع.

“الكتاب المقدس ولبنان” ينطلق من دراسة أجرتها الجامعة والمطران نفاع الذي ركّز في بحثه على المواقع الكتابية في لبنان.

بالإضافة إلى إستخدام الترجمة العربية المشتركة، يتضمن هذا المشروع البحث في العلاقات الجغرافية والتاريخية والثقافية والتقليدية للحصول على كتاب مقدس يحتوي على دراسات وتفسيرات تربط لبنان بالكتاب المقدس. ستتضمن المصادر ثلاثة مستويات من المواد البحثية: مقالات علمية/لاهوتية، دراسات وحاشيات.

يعتبر هذا المشروع مهم جدا على الصعيد الوطني، لأنه يربط حوالي 1000 قضية لبنانية مع كلمة الله. بحيث يجذب إهتمام العلماء واللاهوتيين والطلاّب والمغتربين والسيّاح والمؤرخين إذ يُعتبر مشروع وطني مهم جدا مع أبعاد دولية.

وستتبع خطط لنشر النسخة العربية من هذا الكتاب المقدس مع ترجمة إلى لغات أخرى مثل الإنكليزية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية للوصول إلى 10 ملايين لبناني في الشتات.

تهدف جمعية الكتاب المقدس إلى تلبية مختلف حاجات المجتمع من خلال كلمة الله الفاعلة. وبما أنّ جمعية الكتاب المقدس منظمة مسيحيَّة مسكونية، لا تبتغي الربح، فهي تعمل على نشر رسالة الكتاب المقدس وتعميق ثقافته لجميع الأجيال، وذلك من خلال ترجمة الكتاب المقدس ونشره بالوسائل المقروءة والمسموعة والمرئية والرقمية كافة، التشجيع على قراءة كلمة الله والتفاعل معها، دعم الكتاب المقدس ومناصرة قضيته لإعلاء شأن كرامة الإنسان و الشراكة مع جميع الكنائس والمؤسسات المسيحية كافة.