استضافت جمعية الكتاب المقدس في لبنان وسوريا والعراق وجمعية الكتاب المقدس البريطانية، بالتعاون مع مجلس كنائس الشرق الأوسط، مؤتمر حوار بين قادة الكنيسة بعنوان “مبادرة المجوس: بين كنائس الشرق والغرب” من 10 إلى 12 أكتوبر 2019 في بيت عنيا حريصا، تحت شعار: وحدة المسيحيين، من خلال كلمة الله، لدعم مجتمعاتهم خلال الأوقات العصيبة.

حضر الحفل حوالي 100 مشارك من قادة الكنيسة وقادة المنظمات الإنسانية والجامعات والاكليريكيات المسيحية القادمة من جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالإضافة إلى ممثلين عن “الغرب” بشكل أساسي من أوروبا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

 د. مايك باسوس، الأمين العام والرئيس التنفيذي لجمعية الكتاب المقدس في لبنان

بدأ المؤتمر بكلمة ترحيب من  د. مايك باسوس، الأمين العام والرئيس التنفيذي لجمعية الكتاب المقدس في لبنان، حيث شارك فيها هدف “مبادرة المجوس”. وأوضح أن هذه المبادرة تهدف إلى تحقيق فهم أفضل بين الشرق والغرب والعلاقات بين الدين والدولة، وبناء دعم متبادل للمجتمعات التي تتعرض لضغوط، والاتفاق على تفاهم مشترك حول قراءة الكتاب المقدس وتكريمه.

 الدكتورة ثريا بشعلاني ، أمين عام مجلس كنائس الشرق الأوسط (MECC)

كما أضافت الدكتورة ثريا بشعلاني ، أمين عام مجلس كنائس الشرق الأوسط (MECC) ، أن الاجتماع هو محطة للقاء والصلاة والتفكير والعمل معًا حول معنى الوجود المسيحي في هذا الشرق ، على ضوء الكلمة الله.

للأنبا أنجلوس، رئيس جمعية الكتاب المقدس البريطانية والأجنبية (BFBS)

ثم كانت كلمة للأنبا أنجلوس، رئيس جمعية الكتاب المقدس البريطانية والأجنبية (BFBS)، فقال إنه قبل خمسين عامًا كان من الممكن أن يتوفى شخصٌ ما دون أن يعرف أحد غير مجتمعه المقرب منه؛ لكن اليوم العكس هو الصحيح لذلك فإن التحدي الذي يواجه الكنيسة يخدم هذا النموذج الجديد بهذا التعقيد الجديد.

قال الأنبا أنجيلوس: “لا يوجد شرق وغرب في الكنيسة، فنحن واحد”، وأضاف أنه يجب علينا أن ننضم بحرية إلى رحلة مشتركة في زمالة حقيقية.

  رئيس الأساقفة جوزيف سبيتيري، السفير البابوي في لبنان

ثم شارك رئيس الأساقفة جوزيف سبيتيري، السفير البابوي في لبنان، رسالة من الكاردينال ليوناردو ساندري، رئيس مجمع الكنائس الشرقية، إلى المؤتمر، حيث قال أن “الكتاب المقدس هو كتاب شعب الرب الذي ينتقل، من خلال الاستماع إليه، إلى الوحدة “. وأضاء أيضًا على مبادرة  البابا فرانسيس، الذي أنشأ سنويًا ” يوم الأحد لكلمة الله ” مما يدل على أهمية كلمة الله في حياة الكنيسة ورسالتها.

 قداسة آرام الأول كيشيشيان، كاثوليكوس الكنيسة الأرمنية في كيليكيا

وكان الخطاب الرئيسي في حفل الافتتاح هو قداسة آرام الأول كيشيشيان، كاثوليكوس الكنيسة الأرمنية في كيليكيا.

كان عنوان خطابه: “ردّنا على دعوة الله من خلال الكتاب المقدس” وتحدث عن أهمية الكتاب المقدس في المسيحية ودعواته الرئيسية الأربعة: الوحدة والرسالة والخدمة والمحبة. ثم انتقل للتفكير في استجابة الكنيسة لهذه الدعوات الأربع. واختتم كلمته الرئيسية، التي وصفها المشاركون بأنها خريطة طريق، بالعبارة التالية: “الكتاب المقدس هو مصدر إيماننا وأملنا وشجاعتنا والتزامنا”.

اختتم حفل الافتتاح بعرض برنامج المؤتمر وعشاء لجميع المشاركين.

تم عرض المواضيع التالية ومناقشتها في اليومين التاليين للمؤتمر:

اليوم 2

الموضوع: فهم أفضل للكنائس المسيحية المعنية

نظرة عامة على الضغوط والفرص المتاحة للمجتمعات المسيحية

الرئيس: الاب. الدكتور إبراهيم دبور، الأمين العام لمجلس رؤساء الكنائس في الأردن

المتكلمون: رئيس أساقفة أبرشية كركوك الكلدانية الدكتور يوسف توما،

 الدكتور مرجان بالوكا، أستاذ أديان العالم بجامعة غونزاغا

المتحدثون:

المطران سلوانوس بطرس النعمة، مطران السريان الأرثوذكس في حمص، حماة، طرطوس وضواحيها

زياد الصايغ  مستشار الاتصالات في مجلس كنائس الشرق الأوسط

أولدي مورافا، مدير BFBS للبعثة الدولية

قراءة الأحداث على أساس كلمة الله

الرئيس: الاب الدكتور غابي هاشم، مدير قسم اللاهوت والعلاقات المسكونية في MECC

المتكلمون:

المطران الدكتور جوزيف نفاع، النائب البطريركي لبشري و زغرتا في الكنيسة المارونية

القس الدكتور غراهام توملين، أسقف كينسينغتون في أبرشية لندن

المتحدثون:

المطران الدكتور نيكولاس أنتيبا، أسقف فخري لبصران هوران للملكيين الكاثوليك

القس الدكتور حبيب بدر، رئيس الأسرة الإنجيلية في MECC

كارلا خيجويان، مديرة برنامج الشرق الأوسط في مجلس الكنائس العالمي

الموضوع: وجهات نظر الكتاب المقدس على المجتمعات المسيحية تحت الضغط

الأدب في السبي كنموذج للكنيسة تحت الضغط

المتكلمون:

الدكتورة روز أبي عاد، أستاذة اللاهوت الكتابي في العهد القديم

البروفيسور ألكساندر شويتزر، مدير جمعيات الكتاب المقدس المتحدة

الأدب النبوي  للمجتمعات المسيحية اليوم

المتكلمون:

د. جوني عوض، أستاذ مادة العهد الجديد بكلية اللاهوت بالشرق الأدنى

الدكتور كوستك ميلكوف، مؤسس ومدير معهد البلقان للإيمان والثقافة

أدب الحكمة مصدر إلهام للكنائس المعاصرة

الأخت الدكتورة باسمة الخوري، أستاذة مادة العهد الجديد بجامعة الروح القدس – كسليك

القس الدكتور ويلبرت فان ساين، أستاذ اللاهوت الاجتماعي والقسيس في جامعة هيغازيان

نماذج الكنيسة الاولى

الأب الدكتور طانيوس خليل، عميد كلية العلوم الدينية واللاهوتية بجامعة الحكمة

د. جوتا هينر، أستاذ اللاهوت الكتابي والمسكوني

يوم 3:

الموضوع: طرق عملية للتعامل مع الكتاب المقدس بطريقة مستدامة

دراسات حالة الشرق الأوسط

رئيس الجلسة: المطران جورج بقعوني، رئيس أساقفة الروم الملكيين الكاثوليك في بيروت وجبيل

المتكلمون:

القس الدكتورة ريما نصر الله؛ أستاذة اللاهوت الكتابي في كلية اللاهوت الشرق الأدنى

جرجس صالح منسق بين الكنائس القبطية والشرق أوسطية

المتحدثون:

الأب الدكتور يوحنا ياسمين، كاهن كنيسة القديسة باربرا الأرثوذكسية، جبيل

القس فائق حداد، الكنيسة الأسقفية الأردنية

الدكتور كريستيان روموسيا، المركز الدولي للدفاع عن الكتاب المقدس

دراسات الحالة في أوروبا الغربية

الرئيس: الاب. الدكتور إدغار الهيبي، مدير المعهد العالي للعلوم الدينية بجامعة القديس يوسف

المتكلمون:

 القس الدكتور غراهام توملين، أسقف كينسينغتون في أبرشية لندن،

 القس الدكتور جيرولد لينر، مديرالكنيسة اللوثرية في النمسا العليا

المتحدثون:

جوزيف رضا، ممثل البابا تاوادروس الثاني

الأب وسام منصور، مدير مدارس البطريركية اللاتينية في الأردن

القس روسيل وينفيلد، مدير التطوير في كلية سانت ميليتوس، لندن

اختتم المؤتمر ببيان يلخص قرارات للمشاركين وعُينت مجموعة للمتابعة، وانتهى مع الغداء.

تهدف جمعية الكتاب المقدس إلى تلبية مختلف حاجات المجتمع من خلال كلمة الله الفاعلة. وبما أنّ جمعية الكتاب المقدس منظمة مسيحيَّة مسكونية، لا تبتغي الربح، فهي تعمل على نشر رسالة الكتاب المقدس وتعميق ثقافته لجميع الأجيال، وذلك من خلال ترجمة الكتاب المقدس ونشره بالوسائل المقروءة والمسموعة والمرئية والرقمية كافة، التشجيع على قراءة كلمة الله والتفاعل معها، دعم الكتاب المقدس ومناصرة قضيته لإعلاء شأن كرامة الإنسان والشراكة مع جميع الكنائس والمؤسسات المسيحية كافة.