أجرى الأمين العام لجمعية الكتاب المقدس الدكتور مايك باسوس لقاء خاصا بالكاردينال الراعي بطريرك الكنيسة المارونية ورئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان، بتاريخ 14 أيار، لمناقشة موضوع توزيع الكتاب المقدس للسلام والعدالة – بالترجمة العربية المشتركة. فغبطة البطريرك قد كتب مقدمة هذا الكتاب، وبارك إطلاقه في حزيران الماضي. وعرض البطريرك دعمه الكامل لإيصال هذا الكتاب المقدس إلى الجمهور المناسب وقد أعطى موافقته في شراكة تاريخية وفريدة من نوعها، وقرر اعتماد الكتاب المقدس للسلام والعدالة  كهدية أبوية إلى كل الزوار، من سياسيين ودبلوماسيين ورجالات قانون ومسؤولين أمنيين. وسيسلم مساعد البطريرك بعد كل زيارة الكتاب المقدس للزائرين لتعزيز السلام الحقيقي والعدالة الاجتماعية في المنطقة.