Blog

زمن الصوم الكبير في Books for Life

لم يمرّ زمن الصوم الكبير هادئًا هذا العام في مركز الشبيبة B4L، فالعديد من المدارس الكاثوليكية قد أرسلت تلاميذها للمشاركة في برنامج الصوم الكبير المصمم خصيصا للمراهقين، من أجل أن يتعمقوا أكثر بالمعنى الحقيقي لعيد الفصح انطلاقا من الكتاب المقدس، وقراءات الأناجيل التي تتلى أثناء قداس الأحد خلال هذه الفترة. لم تتوقف المدارس عن الإتصال لحجز أماكنها، ولكن كان علينا أن نعتذر عن عدم القدرة على استضافتها جميعًا فاعترضت بعض المدارس على عدم قدرتنا على استقبال تلاميذهم، لذلك اضطررنا الى استضافتهم في قاعة المؤتمرات في مبنى جمعية الكتاب المقدس، ليتمكنوا هم أيضًا من المشاركة في البرنامج. تمتع أكثر من 625 تلميذا مدّة ساعتين من الوقت بالبرنامج، لعبوا السكتشات، رسموا أمثال العهد الجديد، تباروا أثناء ألعاب بيبلية مختلفة، وشاركوا عن حياتهم الروحية الشخصية.

وفيما يلي بعض شهاداتهم:

“اعتقدت دائما أن المسيحي الملتزم هو شخص ممل. الآن أنا مهتمة أن أكون ملتزمة وأن أقرأ الكتاب المقدس، بالتالي لم اعتقد دوما أن برنامجا مسيحيًا يمكن أن يكون مسليا لهذه الدرجة”، قالت احدى الفتيات.

“لم أهتم يوما في أي شأن يتعلق بيسوع، و نت أشعر دائمًا أنّه بعيد ولا يعنيني. ولكن بعد المجيء إلى هنا اليوم، أشعر أنني أريد أن أعرف يسوع بعمق جديد، من يكون حقا، وكل شيء عنه، ” شارك شاب عمره 17 سنة.

عندما انتهى التلاميذ من تقديم مشهدًا تمثيليًا، اقتربت المعلمة من المسؤولة عن البرنامج قائلة: ” الشاب الذي لعب دور السيد المسيح في الرسومات ليس مسيحيا! “

“لقد تعلمت الكثير من الأشياء الجديدة اليوم وأنا سعيدة جدا، ولكن الشيء الوحيد الذي لمس قلبي بقوة، في قصة الإبن الضال: أن الإبن يبقى دائما إبن لو مهما فعل وهو لن يصبح أبدًا خادمًا!”

Post a comment

For security, use of CloudFlare's Turnstile service is required which is subject to the CloudFlare Privacy Policy and Terms of Use.

×